سلوان - اصابة الشاب حربي الرجبي برصاص الاحتلال واقتحام المقاصد
July 9, 2021

أصيب مساء اليوم الجمعة، الشاب حربي نضال الرجبي 18، برصاصة في ظهره، خلال سيره في حي بئر أيوب في بلدة سلوان.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة-القدس، أن الشاب حربي الرجبي حول الى مستشفى المقاصد وأدخل مباشرة الى غرفة العمليات.

وحول الوضع الصحي قال والده نضال – حسب المعلومات الأولية المتوفرة حتى اللحظة-" أبلغنا الأطباء بأن الوضع مستقر، وتمكنوا من إيقاف النزيف، وحتى الآن في غرفة العمليات".

وأضاف أن نجله كان في طريقه لآداء الصلاة في المسجد، وأصيب بظهره برصاصة حي، خلال اقتحام القوات لشارع حي بئر أيوب واطلاق الرصاص الحي بصورة عشوائية في المكان.

وقال نضال الرجبي :" لا أمان للمقدسي خلال سيره في الشارع، ولا أمان له حين توجهه للصلاة، ولا أمان في مصدر رزقه ومكان سكنه المهدد بالهدم".

وهدمت قوات الاحتلال قبل عدة أيام المنشأة التجارية للمواطن نضال الرجبي في حي البستان في سلوان.

والشاب حربي الرجبي، هو مريض بالسكري، وتعرض للاعتقال عدة مرات، آخرها الشهر الماضي، واعتدي عليه بالضرب المبرح وأبعد عن القدس القديمة، كما اعتقل عام 2018 وتعرض لتحقيقات قاسية ثم افرج عنه بشرط الإبعاد عن مكان سكنه في سلوان، وفرض عليه الحبس المنزلي.

واقتحمت قوات الاحتلال مستشفى المقاصد، وقامت بتفقد طوابقه، للبحث عن المصاب وطالبت الشرطة بالرصاصة التي أصابته.