تفاصيل- تسريب عقار لجمعية العاد الاستيطانية في حي وادي حلوة/سلوان
July 15, 2021

سرب المدعو فؤاد عطا الله صيام، اليوم الخميس، شقة سكنية وقطعة أرض في حي وادي حلوة في بلدة سلوان، لجمعية العاد الاستيطانية.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة-القدس أن مجموعة من المستوطنين، اقتحموا عقار أبناء المرحوم أحمد صيام الذي يتوسط بؤرتين استيطانيتين في حي وادي حلوة، وأغلقوا بوابته "باللحام"، ولدى رؤية السكان والورثة المستوطنين داخل العقار، قاموا بتحطيم البوابة محاولين إخراج المستوطنين منه، وخلال ذلك اندلعت مناوشات بين الطرفين، وقام المستوطنون برش الغاز باتجاه الأهالي، وحضرت الشرطة الى الموقع وأبلغت الورثة بأن المستوطنين قاموا بشراء العقار ولهم الحق بالبقاء فيه، واي اعتراض على ذلك يتم من خلال التوجه للمحاكم.

 

وأوضح المركز – من ورثة المنزل- أن الورثة علموا بأمر التسريب عصر الأربعاء، بعد استدعاء زوجة المدعو فؤاد عطالله صيام لدى محامية لوجود "وصية من زوجها"، ولدى وصولها مع شقيقها إلى المحامية كانت إدارة "جمعية العاد" ومحاميها في المكتب، وأبلغت الزوجة بأن لديها مبلغ مالي بقيمة "280" ألف شيكل" المتبقي من قيمة سعر العقار، الذي قام زوجها ببيعه قبل وفاته، كما أبلغت بأن زوجها باع شقة أخرى في الحي.

وأوضح الورثة أن محامي "العاد" عرض تسجيلا للمدعو صيام يظهره وهو يتقاضى جزء من المال، من جمعية العاد بعد تسريبه العقار.

وأضاف الورثة للمركز أن محامي المستوطنين أبلغها بأنه كان بالإمكان إخلاء العقار منذ وفاة زوجها –حسب الاتفاق الموقع بين الطرفين-، لكن "جمعية العاد" أجلت ذلك.

ولفت المركز أن الشقة مؤلفة من غرفتين والمنافع، وقطعة أرض مساحتها 400 مترا مربعا، وكانت مؤجرة لعائلة قبل عدة أشهر.

نسيم صيام -أحج الورثة- قال:" أن المدعو فؤاد صيام باع ما لا يملك، فهو احد ورثة المرحوم أحمد صيام، وستقوم العائلة بالتوجه للمحكمة لإبطال عملية البيع.