بيت حنينا- عائلة خضر مهددة بإخلاء منازلها لصالح المستوطنين
July 28, 2021

سلّمت "دائرة الإجراء والتنفيذ"، مؤخرا، عائلة خضر قرار موعد تنفيذ إخلاء منازلها وأرضها في بلدة بيت حنينا، شمال القدس، بحجة ملكية الأرض لليهود.

وأوضح علاء خضر أن سلطات الاحتلال أمهلت العائلة مدة أسبوعين "لمنتصف آب القادم" لتنفيذ قرار الإخلاء، بعد سنوات خاضتها في المحاكم لتثبيت حقها في الأرض التي اشترتها الجدة في خمسينيات القرن الماضي.

وأضاف علاء خضر أن الجمعيات الاستيطانية تدعي ملكيتها لقطعة الأرض تبلغ مساحتها "2 دونم"، ومقامة عليها منازلنا إضافة إلى منازل لعائلات أخرى، إلا أن العائلات لديها الأوراق والمستندات الكاملة تؤكد ملكيتها للأرض كذلك.

وأوضح خضر أن أرض العائلة تبلغ مساحتها 800 مترا مربعاـ ومقام على 5 شقق سكنية، تأوي 25 فردا بينهم كبار سن "مرضى"، و7 أطفال.

وأضاف خضر :" عام 2000 قامت العائلة بإضافة بناء على الشقة القديمة القائمة منذ الستينيات، وأصدرت البلدية قرار هدم، وفرضت مخالفات مالية "البناء دون ترخيص على العائلة"، وأجبرنا على هدم جزء من البناء الجديد، وعلى مدار سنوات عملنا لإصدار ترخيص للبناء بسبب ضيق السكن، وبالفعل تمكنا من ذلك عام 2014."

وتابع خضر:" فور حصولنا على ترخيص بناء، فوجئنا بإدعاء الجمعيات الاستيطانية ملكيتها للأرض، وقامت بتسليمنا بلاغات قضائية، ثم بدأ الصراع في المحاكم لدحض ادعاءات المستوطنين من خلال الأوراق والمستندات، لكن دون جدوى، حيث أصدرت محكمة الصلح قرار الإخلاء، وثبتت المحكمة المركزية القرار بعد رفض الاستئناف الذي تقدمنا به، أما المحكمة العليا فرفضت النظر بالملف "وأبقت الحال على القرارات السابقة"، وصدر قرار الإخلاء النهائي شهر نيسان الماضي"، وقبل عدة أيام سلمت العائلة قرار الإخلاء من "دائرة الإجراء" لمطالبتها بإخلاء خلال أسبوعين.

ولفت خضر أن والده أصيب خلال إحدى جلسات المحكمة شهر شباط بجلطة دماغية، أدت إلى إصابته بشلل نصفي.