هدم وتشريد عائلات في القدس
August 11, 2021

صعدت سلطات الاحتلال، من عمليات الهدم في مدينة القدس، فيما جمدت المحكمة المركزية قرارات هدم 83 منزلا في حي البستان في سلوان، لمدة 6 أشهر.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة- القدس أن جرافات بلدية الاحتلال هدمت صباح الثلاثاء بناية من طابقين، للشقيقين رماح وعلي عودة، في بئر أيوب في بلدة سلوان بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح شادي عودة أن البلدية هدمت بناية عائلته، وهي مؤلفة من طابقين، شقة في كل طابق، مساحة كل منها 100 متر مربع، ويعيش في الشقتين 7 أفراد.

وأوضح عودة أن البناء قائم منذ 4 سنوات، وحاولت العائلة ترخيصه، دون جدوى، وخلال عملية الاقتحام يوم الأربعاء حاول المحامي تمديد فترة تجميد قرار الهدم.

وفي بيت حنينا، شمال القدس، يفترش أفراد عائلة العبيدي/الردايدة الأرض، بعد إجبارهم على هدم منازلهم السبعة بأيديهم، بعد رفض كافة محاولات الترخيص.

وأوضح علي العبيدي أنه وأشقائه قاموا على مدار الأيام الماضية بهدم منازلهم ونقل الركام، تفاديا لدفع غرامات مالية جديدة وأجرة هدم الجرافات البلدية.

وأضاف العبيدي أن المنزل الأول في المكان تم بنائه قبل حوالي 15 عاماً، ثم قام ببناء المنازل لأشقائه، وبدأت الملاحقات لهم منذ 10 سنوات، وفرضت عليهم مخالفات بناء، وحاول خلال ذلك ترخيصه لكن صدر قرار الهدم النهائي.

وأوضح العبيدي أن حوالي 40 فردا لا مأوى لهم بعد هدم منازلهم.

ومن جهة ثانية جمدت المحكمة المركزية هدم منازل حي منزلا في حي البستان حتى 10/2/2022.

وأوضح المركز أن المحكمة جمدت هدم حي البستان باستثناء المنشآت التي تقع ضمن قانون "كامينتس"، وذلك يهدد بهدم حوالي 17 منشأة في الحي.