صور- هدم ذاتي لمنزلين في القدس... البدء بمشروع "حديقة" داخل أرض مقبرة الشهداء
September 5, 2021

أجبرت بلدية الاحتلال، مقدسيين، على هدم منزليهما في بلدتي سلوان وبيت حنينا، ذاتيا، بحجة البناء دون ترخيص، فيما باشرت "سلطة الطبيعة وبلدية القدس" بتنفيذ مشروع "الحديقة التوراتية" داخل أرض "مقبرة الشهداء" بالقرب من باب الأسباط.

بيت حنينا

الشاب المقدسي فايز ازحيمان، قام بهدم جزء من منزله بيده "غرفة المعيشة"، تفاديا لدفع أجرة الهدم للبلدية.

وأوضح ازحيمان أن البلدية طالبته في بداية الأمر بهدم السقف من الباطون مع امكانية تغيره لسقف من الخشب، وبالفعل قام بذلك، لكنه فوجئ بجلسة المحكمة بقرار يقضي بهدم جدران الغرفة، ثم حضرت طواقم البلدية ووضعت العلامات على جدران  منزله وتحديد مناطق الهدم لتنفيذه ذاتيا، وأمهلته البلدية حتى الشهر القادم لتنفيذ القرار.

وأوضح ازحيمان أن الجزء الذي قام بهدمه عبارة عن غرفة المعيشة، وبقي من المنزل "غرفة ومنافعها فقط"، لكنه غير صالح للسكن حيث أن الغرفة المهدومة متصلة بالمنزل وبالتالي هدمها أدى الى أن تكون بعض الغرفة دون جدران.

وأوضح أن البلدية كانت قد أجبرته شهر حزيران عام2020  على هدم جزء من منزله بيده، وفرضت عليه مخالفة قميتها 9 ألاف شبكل، لكنه اضطر لاعادة البناء والترميم في منزله لعدم وجود مأوى آخر له.

وقال ازحيمان :" نبني بأيدينا ونهدم بها وهذه ضريبة العيشة في القدس، وسنبقى فيها وسنصمد رغم كل هذه الملاحقات".

سلوان           

أجبرت بلدية الاحتلال عائلة أبو هدوان، على هدم منزلها في بلدة سلوان، بيدها، بعد قرار "توقيف بناء لمدة 10 سنوات.

وأوضحت عائلة أبو هدوان، أنها قامت ببناء شقة قبل 10 سنوات لكن البلدية أصدرت قرارا يقضي "بإيقاف العمل"، ثم أصدرت مؤخرا قرار الهدم.

مقبرة أرض الشهداء

وصباح اليوم، شرعت طواقم" سلطة الطبيعة والبلدية"، بتنفيذ مشروع "الحديقة التوراتية" داخل أرض مقبرة الشهداء المحاذية لمقبرة اليوسفية في القدس، ووضعت الألواح الحديدية والأتربة لمنع الدفن داخل المقبرة، وتمهيدا لتحديد مسارات في المنطقة لتكون مطلة على جبل الزيتون، واحد المسارات في محيط البلدة القديمة.