16 معتقلا من القدس- اعتقالات وقمع واعتداءات في منطقة باب العمود
October 18, 2021

تحولت ساحة باب العمود، اليوم الاثنين، إلى ساحة كر وفر، بين قوات الاحتلال والفلسطينيين.

ولاحقت قوات الاحتلال عشرات الفلسطينيين في منطقة باب العمود منذ ساعات العصر حتى المساء، في محاولة يومية لمنعهم من التواجد والجلوس في منطقة باب العمود.

واعتدت القوات عصر اليوم بالضرب على فتى في منطقة باب العمود، ثم شرعت بإخلاء المنطقة من المتواجدين، وخلال ذلك اعتدت على الصحفية نسرين سالم وشقيقتها ساجدة ووالدتهم بالضرب المبرح، وأوضحت والدتهما أن القوات اعتدت عليهم بالضرب والدفع ثم اعتقلت ابنتها نسرين وساجدة، وقالت:" نسرين صحفية وتغطي يوميا الأحداث في منطقة باب العمود، هم لا يريدون اظهار الحقيقة ونقلها للعالم، فقاموا باعتقالها. ولفتت أن القوات اعتدت على ابنتها ساجدة بالضرب والسحل وسحبتها من شعرها، لافتا انها تعاني من أزمة صدرية."

وخلال ذلك اعتقلت الصحفي أحمد أبو صبيح، بعد ضربه.

وبعد ذلك واصلت القوات ملاحقة المتواجدين لتفريقهم بالضرب بالهراوات والقنابل الصوتية والدفع والاعتقال، وأصيب العشرات من الفلسطينيين بالشظايا وبرضوض مختلفة بسبب الاعتداءات التي استمرت عدة ساعات.

وأصيب العديد من الأطفال والفتية والنسوة بحالة من الخوف والذعر، حيث تزامن مرورهم من الشوارع المحاذية لباب العمود مع اقتحام فرق الخيالة وتواجد كبير للقوات في المنطقة واعتدائهم بشكل عشوائي على المتواجدين.

ونفذت القوات خلال ذلك اعتقالات متفرقة من شوارع القدس.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة- القدس، أن المعتقلين اليوم الإثنين هم:

  1. عنان حمور
  2. ربحي اشرف كفرعاني
  3. محمد وجيه أبو داوود
  4. ياسر قرش
  5. محمد جمجوم
  6. أحمد صيام
  7. حسين عيسى
  8. تامر المحتسب
  9. ساجدة سالم
  10. الصحفية نسرين سالم
  11. الصحفي أحمد أبو صبيح
  12. سلطان سرحان
  13. إسلام الرجبي
  14. لؤي الرجبي
  15. سفيان النتشة "استدعاء للتحقيق".
  16. شاب عن أبواب المسجد الأقصى خلال محاولته الدخول عبر باب القطانين.