بقرار "وزير الأمن الداخلي"- منع فعاليات للأطفال في القدس... اعتقالات وابعادات عن مقبرة اليوسفية
October 26, 2021

منعت سلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، تنظيم فعالية رياضية وترفيهية وثقافية في مدينة القدس، بقرار من وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال، بحجة تنظيمها من قبل السلطة الفلسطينية.

وداهمت مخابرات الاحتلال، صباحا، مقر دير "أبونا إبراهيم" في حي رأس العامود في بلدة سلوان، بعد محاصرته، تزامنا مع فعالية ينظمها نادي سلوان بالتعاون مع المسرح الوطني الفلسطيني "الحكواتي"، والمعهد الوطني للموسيقى، قافلة –المسرح المتنقل، بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأوضح مروان الغول رئيس نادي سلوان- الذي استدعي للتحقيق-، أن المخابرات اقتحمت مقر "ابونا ابراهيم"، فور خروج القنصل الفرنسي العام من المكان، حيث انتظرت القوات خروج القنصل وداهمت المكان، وسلمت مدير الدير قرار إيقاف ومنع الفعالية، لافتا أن قوات أخرى تواجدت في محيط مقر نادي سلوان.

وأضاف الغول أن سلطات الاحتلال حاولت منذ مساء أمس الاثنين إبلاغنا بالقرار، لكن رفضنا الغاء الفعالية، لعدم وجود قرار المنع، وقال:" لدى حضور المخابرات لمقر الفعالية استدعتني للتحقيق في المسكوبية، وادعت المخابرات بأن الفعالية "برعاية السلطة الفلسطينية وتمس بالسيادة الإٍسرائيلية في القدس".

وأوضح الغول أنه تم افتتاح الفعالية صباحا مع الأطفال، وبحضور القنصل الفرنسي العام، لافتا أن برنامج الفعاليات كانت متنوعة "مسرحيات وغناء للأطفال وأمسيات للعائلات" ولمدة 3 أيام، بهدف الترفيه عن المقدسيين .

كما استدعت المخابرات نهاد زغير، وسلمته قرارا يقضي بمنع "بطولة كرة قدم للأطفال" في برج اللقلق.

مقبرة اليوسفية

تواصلت أعمال الحفر ووضع الأتربة والسور الحديدي على أرض مقبرة الشهداء في القدس، وسط اعتداءات على الأهالي لمنعهم من التواجد في المقبرة.

ومساء أمس ألقت القوات القنابل الصوتية في محيط مقبرة اليوسفية، لمنع التواجد في المكان.

واعتقلت القوات 3 مقدسيين من المقبرة : موسى خلف ونواف السلايمة وليث الشلبي، وبعد ساعات أفرجت عن الشابين خلف والسلايمة بشرط الإبعاد عن مقبرة اليوسفية.

سلوان

اعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم الشاب هشام صيام من منطقة باب المغاربة في سلوان.

كما اعتقلت شابا من البلدة، بعد الاعتداء عليه وهو في مركبته برفقة عائلته.

واقتحمت قوات الاحتلال، ملحمة في سلوان، واعتدت على الشاب محمد دعنا بالضرب والقنابل وسط الملحمة.