صور- استشهاد فتى برصاص الشرطة ومستوطن... اعتقال والديّه وشقيقه
November 17, 2021

استشهد الفتى عمر إبراهيم أبو عصب 16 عاماً، برصاص قوات الاحتلال ومستوطن، في شارع الواد في القدس القديمة، واقتحمت القوات منزل الشهيد في بلدة العيسوية واعتقلت والديّه وشقيقه.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها :" أن الفتى نفذ عملية طعن لأفراد حرس الحدود في شارع الواد".

 وأظهرت تسجيلات الفيديو التابعة لشرطة الاحتلال قيام أحد المستوطنين "حاخام" بإطلاق الرصاص باتجاه الفتى تزامنا مع إطلاق الرصاص من قوات الاحتلال في المكان، حيث حوصر أبو عصب في زاوية وأطلق عليه الرصاص من مسافة قريبة.

وعقب إطلاق الرصاص باتجاه الفتى، أغلقت قوات الاحتلال البلدة القديمة، ونصبت الحواجز على كافة أبوابها وانتشرت القوات من الضباط والمخابرات والشرطة في كافة الشوارع والمناطق، وخلال ذلك اعتدت على المتواجدين، خاصة في منطقة باب الأسباط والعمود والساهرة.

اعتقالات

واعتقلت قوات الاحتلال 4 فتية بعد الاعتداء عليهم، وأوضح محامي مركز معلومات وادي حلوة-القدس فراس الجبريني أن القوات اعتقلت : محمد رائد اشتي، هاشم علي حسن، يزن زهير الكالوتي، ومالك السلايمة.

العيسوية

اقتحمت قوات ومخابرات الاحتلال منزل الشهيد أبو عصب، في بلدة العيسوية، واعتقلت والديّه وشقيقه حسن، وخلال ذلك فرضت حصارا على منزل الشهيد، ومنعت التواجد باستثناء ساكنيه، وقامت بمصادرة جهاز حاسوب – كما أفادت عائلته-.

وأوضح المحامي محمد محمود أن المخابرات أفرجت عن والديّ وشقيق الشهيد، بعد احتجازهم واستجوابهم في مركز شرطة المسكوبية.

وأضاف المحامي محمود أن الشرطة تواصل احتجاز جثمان الشهيد الفتى أبو عصب، وتنوي تشريحه، وسيقوم المحامي بمتابعة ذلك يوم غد.

وقال المحامي محمود :" أنه كان بالإمكان السيطرة على الفتى دون الحاجة لإطلاق الرصاص عليه – كما أظهرت تسجيلات الشرطة-، لكن الأوامر تسمح للشرطة بذلك".

واندلعت في ساعات المساء مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان في العيسوية، واطلقت القوات القنابل الصوتية والغازية والأعيرة المطاطية من مداخل وأطراف البلدة باتجاه الشوارع والأحياء، فيما اغلق الشبان شوارع البلدة.

واعلنت القوات الإسلامية والوطنية في العيسوية، عن اضراب شامل يوم غد حدادا على الشهيد عمر أبو عصب.