صور- هدم واسع في مدينة القدس
November 30, 2021

قال مركز معلومات وادي حلوة- القدس، أن المدينة شهدت خلال اليومين الأخيرين عمليات هدم وتجريف واسعة، إما بذريعة "البناء الغير مرخص"، أو "ملكية الأرض للمستوطنين".

وأضاف المركز أن عائلتي أبو دويح وربايعة نفذتا قرار هدم منزليها في قرية جبل المكبر، فيما هدمت طواقم البلدية منزلا لعائلة زيتون في سلوان، وفي بلدة بيت حنينا هدمت جرافات الاحتلال التابعة لما يسمى "حارس أملاك العدو" منشآت تجارية لعائلة عويضة.

سلوان

اقتحمت طواقم بلدية الاحتلال في ساعات الصباح، حي بئر أيوب، وانتشرت في المنطقة وأغلقت الشوارع المؤدية إلى منزل محمد فايز زيتون، ثم شرعت بهدم الشقة السكنية، بأدوات الهدم اليدوية.

وأوضحت عائلة زيتون أن الشقة السكنية تبلغ مساحتها 80 مترا مربعا، وقائمة منذ 5 سنوات، ومبنية من الخشب والكرميد والجبص.

وأضافت العائلة أن البلدية أصدرت قرار الهدم الإداري للشقة قبل حوالي شهر.

جبل المكبر

أجبرت بلدية الاحتلال المواطن علي محمد أبو دويح، على هدم منزله بيده.

وأوضح أبو دويح أنه  يعيش مع أسرته المكونة من 4 أفراد، منذ عام 2015، وفوجئ قبل أسبوع بقرار الهدم الإداري.

وأوضحت العائلة أن البلدية بدأت بملاحقتها عام 2018، ثم عادوا بقرار الهدم النهائي مؤخرا.

كما واصل الشاب أمير ربايعة على هدم منزله بيده، بيده والذي يجهز للسكن فيه شهر تموز القادم بعد زفافه.

وقال ربايعة:" بداية العام أجبرتني البلدية على هدم شقة واليوم تجبرني على هدم الثانية، البلدية ما بدها نستر حالنا بالدار ، هددوني بفرض غرامة مالية باهظة، فأجبرت على الهدم، أجلت العرس الذي كان من المقرر شهر تموز القادم.

بيت حنينا

هدمت جرافات وطواقم "حارس أملاك الغائبين"، أمس الاثنين منشأة تجارية،"مكاتب ومخازن وحظائر خيول"، تعود لعائلة عويضة في بيت حنينا.

وأوضح ماجد عويضة أن المستوطنين يدعون ملكية الأرض البالغة مساحتها حوالي 3 دونمات، مؤكدا أن القضية لا تزال في المحاكم ولم يتم إصدار القرار النهائي حول ملكية الأرض.

وأضاف عويضة أن الأرض تابعة لمجلس الإسكان الفلسطيني، الذي كان قد شراها عام 2004، وفوجئ المجلس بملاحقته من "حارس أملاك العدو" عام 2009، بحجة الملكية، ولا تزال القضية في المحاكم."

وقال عويضة:" الأمر لا يتعلق فقط بالهدم، إنما بعملية مصادرة وإخلاء كامل للأرض وتحويلها لبؤرة استيطانية في بلدة بيت حنينا".