هدم منشآت سكنية وتجارية بقرار من البلدية
January 18, 2022

تواصل بلدية الاحتلال، إجبار المقدسيين على هدم منشآتهم السكنية والتجارية، بأيديهم، بتهديدهم بفرض غرامات مالية وأجرة هدم "لطواقم وآليات البلدية وقواتها المرافقة".

سلوان

اضطر الشاب مالك خلايلة على هدم 3 محلات تجارية، بيده، بعد قرار نهائي أصدرته المحكمة الأسبوع الماضي، وأمهل حتى مساء اليوم لتنفيذه.

 وأوضح مركز معلومات وادي حلوة/القدس، أن المحلات التجارية عبارة عن مطعم، سوبر ماركت، محل لبيع الأجهزة الكهربائية.

وأوضح خلايلة أن المحلات قائمة منذ عام 2016، وفرضت عليه مخالفة بناء قيمتها 90 ألف شيكل.

وأضاف أن البلدية كانت قد جمدت قرار الهدم حتى نيسان القادم، الا أن المحكمة المركزية أصدرت قرار الهدم النهائي، رغم المحاولات لترخيصها.

بيت حنينا

وقام الشاب جلال الرجبي، أمس بهدم منزله بيده، القائمة منذ عامين.

وأوضح الرجبي أن البلدية أجبرته على هدم المنزل الذي كان يعيش فيه مع عائلته المكونة من 7 أفراد.

وأضاف أن مساحته تبلغ 50 مترا مربعا.

كما قام الشاب محمد ربايعة بهدم منزله والأسوار المحيطة به.

وأوضح ربايعة أن المنزل مساحته 50 مترا مربعا، وكان يعيش فيه 5 أفراد.