اعتقالات وإصابات - البلدية تهدم شقتين لعائلة كرامة في الطور
January 25, 2022

هدمت بلدية الاحتلال، اليوم الثلاثاء، شقتين لعائلة كرامة في بلدة الطور، بحجة البناء دون ترخيص.

واعتقلت قوات الاحتلال 5 شبان، وأصيب 9 فلسطينيين بالأعيرة المطاطية والضرب، وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أنه نقل 6 إصابات الى المستشفى لتقلي العلاج.

واقتحمت طواقم بلدية الاحتلال برفقة قوات الاحتلال الخاصة والشرطة، منزل عائلة كرامة في بلدة الطور، وفرغت محتويات شقتين بالكامل، وبعد ساعات من ذلك، اقتحمت الجرافة الموقع، وشرعت بهدمها.

وخلال عملية الهدم والتفريغ اعتدت قوات الاحتلال على المتواجدين من عائلة كرامة والشبان المتواجدين، والطواقم الصحفية بالضرب والدفع وإلقاء القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية، ومنعت طواقم الإسعاف الوصول إلى الإصابات لأكثر من ساعتين.

وأوضح محمد كرامة – صاحب العقار-، أن البناء قائم منذ عام 2001، وفرضت عليه مخالفات مالية بلغت قيمتها 350 ألف شيكل، كما دفع 200 ألف شيكل "رسوم للمحاكم"، إضافة الى أتعاب للمحامين، وكان من المقرر عقد جلسة مع رئيس البلدية الأسبوع الجاري لبحث شؤون المنزلين، لكن تم تأجيلها بسبب الأحوال الجوية، وصباحا فوجئت باقتحام المنزلين لتنفيذ هدمهما دون سابق إنذار.

وأضاف كرامة تمكنت خلال عملية تفريغ المنزلين من إصدار قرار تجميد لهما، إلا ان مفتش البلدية اتصل مع قاضي المحكمة وطالبه بالموافقة على الهدم وإلغاء قرار التجميد.

وأضاف كرامة أن شقة كانت جاهزة بالكامل لزفاف ابني المقرر في السادس عشر من شهر آذار، والشقة الثانية يسكنها 20 فردا من العائلة، اليوم أصبحوا دون مأوى.