شهيد على عتبات الأقصى.. اغلاق واعتقال
March 7, 2022

استشهد، مساء اليوم الاثنين، الشاب الفلسطيني عبد الرحمن جمال قاسم 22 عاماً، من مدينة رام الله، برصاص قوات الاحتلال المتمركزة عند باب القطانين – أحد أبواب الأقصى-.

وقالت شرطة الاحتلال أن الشاب نفذ عملية طعن لشرطيين عند باب القطانين، وأصيبا بجروح متوسطة.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال :" الشرطة أعدمت الشاب بإطلاق المزيد من الرصاص عليه بعد إصابته الأولى ووقوعه على الأرض، القوات لم تتوقف عن إطلاق النار، فبعد وقوعه عن درجات "باب القطانين" وإصابته بالرصاص، قام أحد أفراد الشرطة بإطلاق رصاصة مباشرة عليه، وقام آخرون بتوجيه الشتائم له وهو يصرخ من شدة الألم".

أضاف الشهود أن القوات استدعت طواقم الإسعاف وقدمت الإسعافات الأولية للشرطة، بينما ترك الشاب ينزف حتى استشهد".

وأغلقت قوات الاحتلال البلدة القديمة وأبواب المسجد الأقصى، وخاصة منطقة باب القطانين ومحيطها.

وعلى أبواب البلدة القديمة خاصة منطقة باب الساهرة والعامود، اعتدت القوات بالضرب والدفع على المتواجدين، واعتقلت 3 شبان.

وأدى المصلون صلاتي المغرب والعشاء على أبواب البلدة القديمة والأقصى، بعد منعهم من الدخول إلى المسجد.