اعتقالات وقمع واعتداء على الجثمان- تشيّع الشهيدة شيرين أبو عاقلة
May 13, 2022

قمعت قوات الاحتلال اليوم الجمعة، جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، داخل المستشفى "الفرنساوي" في مدينة القدس، واعتدت على الجثمان والمشيعين عدة مرات، وأصابت واعتقلت العشرات.

داخل مستشفى الفرنساوي في القدس، منذ ساعات الظهيرة توافد المئات من الفلسطينيين إليه، للمشاركة في تشيع جثمان أبو عاقلة، وأدوا صلاة الجمعة في ساحاته، وصلاة الغائب على الشهداء، وبعد ذلك رددوا الهتافات لشيرين، وأقيمت الصلاة بتراتيل الإنجيل، في مشهد عكس الوحدة الفلسطينية الإسلامية المسيحية في مدينة القدس.

المئات تجمعوا بانتظار جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة، ورفضوا أن ينقل بسيارة الموتى، وأصروا على نقله حملا على الأكتاف وهتفوا "سيرا سيرا على الأقدام في درب الآلام"، وخلال ذلك حاصرت القوات بأعداد كبيرة مداخل المستشفى والشوارع المحيطة به، ولدى وصول المشيعين وهم يحملون النعش على الأكتفاف الى باب المستشفى قبل خروجهم للسير بها في شوارع المدينة، اعترضها أفراد قوات الاحتلال ثم اقتحموا المستشفى واعتدوا على المشيعين بالضرب والدفع والقوا القنابل الصوتية والاعيرة المطاطية، ولاحقوا المشيعين داخل المستشفى "قسم الطوارئ"، فيما قامت قوة بالاعتداء على حاملي النعش وضربهم في محاولة لاجبارهم على تركه لكنهم تمسكوا به رغم ما تعرضوا له.

وخلال انتشار قوات الاحتلال في ساحة المستشفى وفي محيط مكان الجثمان، قام الشبان بوضع الجثمان داخل سيارة "نقل الموتى"، ليتم الاعتداء عليهم مرة أخرى بالضرب لإبعادهم عن المركبة، كما تم ضرب الشبان داخلها وإجبارهم على الخروج منها، ثم قامت الشرطة بتحديد مسار السيارة ولاحقتها فرق الخيالة وسيارة شرطة.

وأغلقت القوات محيط المستشفى واعتدت على المشيعين عدة مرات- بعد خروج الجثمان-، في محاولة ثانية لمنع الوصول الى الكنيسة والدفن، ونفذت اعتقالات للشبان.

وفي منطقة باب الخليل والجديد ومحيط باب العامود، اعتدت القوات على الفلسطينيين بالضرب والاعتقال والدفع، خلال محاولتهم الوصول الى الكنيسة، كما انتشرت القوات على أبواب البلدة القديمة ونشرت السواتر الحديدية ومنعت الدخول اليها.

وبعد انتهاء الجنازة، انطلقت مسيرة من المقبرة ولدى وصولها ساحة عمر بن الخطاب، اعتدت قوات الاحتلال على المشاركين عدة مرات لتفريقهم ومنع تجمعهم.

وقال الهلال الأحمر أن طواقمه تعاملت مع 33 مصابا، 6 منهم نقلوا الى المستشفى لتلقي العلاج.

محاميا مركز معلومات وادي حلوة- القدس محمد محمود وفراس جبريني أوضحا ان اعتقالات متفرقة جرت من شوارع القدس وحي الشيخ جراح والبلدة القديمة، خلال جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

وأضافا ان الاعتقالات طالت 14 شخصا وهم: محمود ديبة، مالك الشلبي، نوار متولي، توفيق رفيدي، محمود فتيحة، محمد عبيد، وسام بسيسو، محمد أبو خضير، شارلي صالح، عبد الناصر شاهين، فايز نجيب، مهند شلالدة، عمار النتشة، عبد الفتاح صدقة، ومحمد أبو الحمص.