فصل الشتاء قادم وأهالي سلوان قلقون من الانهيارات
October 29, 2010

أهالي سلوان يترقبون قدوم فصل الشتاء بقلق وتخوف بسبب الانهيارات التي تحدث تحديداً بهذا الفصل بسبب الانهيارات التي تحدث نتيجة حفر الانفاق التي تقوم به سلطة الأثار الإسرائيلية لصالح جمعية العاد الاستيطانية في حي وادي حلوه في سلوان.

فقد ابتدات تظهر تشققات جديدة داخل البيوت الأمنة التي يسكنها الفلسطنيين وعادة ما تحدث الانهيارات بفصل الشتاء ويقول السكان ان سبب الانهيارات والتشققات هو حفر الانفاق وقد طالب السكان بفتح تحقيق من اجل التحري والتأكد من السبب الحقيقي وراء الانهيارات والتشققات التي تصيب شوارع وبيوت ودور الدراسة والعبادة في سلوان الا ان السلطات الإسرائيلية المختصة لم تعري اي اهتمام لتخوف وقلق السكان.

انهيار مفاجئ في شارع وادي حلوه في سلوان وقد غيرت السلطات الإسرائيلية اسم الشارع الى معلوت عير ديفيد كي يتماشى مع المشروع الاستيطاني "مدينة داوود " (ارشيف)

تجمهر لأهالي سلوان بعد احدى الانهيارات في شارع وادي حلوه حيث تتركز في هذا الشارع حفر شبكة الانفاق (ارشيف)

باص إسرائيلي سقط في الحفرة التي انهارت وعلق السكان على عجل يافطة في العبرية "انفاق العاد تشكل خطر على حياتنا" (ارشيف)

إنهيار في وادي حلوه  (ارشيف)

زهرات سلوان يعترضن على شبكة الانفاق وقد حدث إنهيار في المدرسة الوحيدة في حي وادي حلوه التابعة للانروا واصيبت 14 تلميذة بهذا الانهيار ( ارشيف)

انهيار للرصيف القريب من جامع عين سلوان في حي وادي حلوه ( ارشيف)

روضة الاطفال الوحيدة في حي وادي حلوه لم تسلم من الانهيارات والتشققات (ارشيف)

مواطن يرفع يافطة كتب عليها بالانكليزية " مدينة داوود=خطر على الحياة"  (ارشيف)

انهيار امام مدخل احدى الانفاق التي تحفر تحت بيوت المواطنيين (ارشيف)

يافطة رفعها أهالي سلوان معترضين على حفر الانفاق (ارشيف)

انهيار داخل احدى البيوت في وادي حلوه (ارشيف)