الحفريات تتسبب باصابة ثانية خلال 10 ايام
November 21, 2010

أصيب مساء اليوم الفتى ثائر أبو رميله في شارع وادي حلوة في سلوان حينما وقع  في إحدى حفر سلطة الآثار الإسرائيلية، وأغمي عليه للحظات ثم تم نقله إلى أقرب عيادة وبعد ذلك تم تحويله إلى مشفى هداسا عين كارم وقد فقد الطفل أثنتين من أسنانه وفتحت شفته ما اضطر الأطباء لجمع الشفة  بسبعة غرز .

تعتبر هذه الإصابة الثانية لطفل من سلوان نتيجة الحفريات الإسرائيلية ففي عشية عيد الأضحى كسرت يد الطفل محمد صيام (12 ) عاماً، نتيجة سقوطه في حفرة أحدثتها سلطة الآثار. يقول أحد الأهالي لموقع سلوانك:" إن الحفريات في سلوان كانت وما زلت تعرض حياة السكان للخطر."

اشارة وجود حفرة خطيرة تم وضعها بعد الانهيار الكبير بجانب مسجد عين سلوان بسبب الانفاق التي تحفر اسفل حي وادي حلوة  وتشترك بتمويل حفر الانفاق جمعية العاد الاستيطانية (ارشيف)

حفريات لسلطة الأثار الإسرائيلية  في شارع وادي حلوه

انهيار داخل احد البيوت في وادي حلوه في سلوان