هدم ذاتي لمنزلين في صور باهر
December 25, 2010

قام مواطنيين من سكان قرية صورباهر جنوبي القدس هذا اليوم بهدم ذاتي لبيوتهم بسبب تخوفهم من قدوم الجرافات الإسرائيلية دون سابق انذار ويضطرهم دفع غرامات مالية عالية تصل الى عشرات الاف الشواكل ما يوازي 10 الاف يورو على اقل تقدير.

فقد قامت المواطنة مريم عراقي 42 الذي يأوي 7 افراد بهدم بيتها المكون من غرفتين ومنافعها على مساحة 35 متر مربع  ويقع البيت جنوب صورباهر في منطقة المشارف.

قالت عراقي لموقع سلوانك " تقدمت بطلب التراخيص اللازمة حينما تم أخباري من قبل بلدية القدس ان المنطقة المقام عليه البيت يمكن الحصول بها على رخصة البناء لان المنطقة تقع في منطقة مسموح بها البناء على حسب مخططات البلدية".

واضافت المواطنة عراقي " تفاجئت يوم الاربعاء الماضي بأمر من بلدية القدس يجبرها على هدم البيت بحجة عدم الترخيص والا ستقوم البلدية بالمباشرة بعملية الهدم وكون تكاليف الهدم باهظة ولن نتمكن من دفعها ولا حتى محامي يترافع عنا بالمحاكم قمنا بهدم بيتنا بأيدينا كمن يخرج روحه من جسده وانه أمر مؤلم ان تضظر ان تهدم السقف الذي يأوي اطفالك ويحيمهم ويشعرهم شيئاً ما بالامان" .

واليوم ايضاً في صورباهر هدم المواطن خليل رمضان دبش 73 عام البيت الذي يسكنه مع ابناءه الثلاثة واحفاده البالغ 24 فرداً وتبلغ مساحة البيت 170 متر مربع. وفي حديث جرى مع مراسلنا هناك مع رائد دبش ابن خليل واحد سكان البيت : "هدمنا بيتنا بايدينا بسبب الطريق المسدود الذي وصلنا اليه مع المخططات و القوانين الجائره التي تتبعها البلدية فبيتنا بناه ابي قبل حوالي 30 عام وقمنا باضافات على البناء نتيجة لازدياد عدد افراد الاسرة وعدم مقدرتنا على شراء منزل جديد او تحمل مصاريف الايجارات الباهظة هذا ان وجد المواطن المقدسي شقة فارغة".

واضاف" كان شرط أساسي من قبل البلدية ان نهدم بيتنا لاستكمال عملية تراخيص المنزل" اما بالنسبة لافراد اسرة دبش لا يوجد لهم مأوى وهم يأملون ان يستطيعوا بالسكن باسكان الصمود في الوقت الحالي

يذكر ان جرافات بلدية القدس قامت الاسيوع الماضي بهدم ثلاث منازل واحد بقرية صورباهر واثنان في حي راس العامود في بلدة سلوان