المستوطنين يستحمون عراة بمياه عين سلوان
January 15, 2010

توجه عدد كبير من سكان وادي حلوة اليوم إلى عين سلوان بعد صلاة الجمعة حينما وصلتهم  أنباء عن تعري  بعض اليهود والمستوطنيين في مدخل عين سلوان التابع للأوقاف الإسلامية وقاموا باغلاق بوابة العين التي اعتاد بعض اليهود والمستوطنيين الاستحمام  بمياهها إلا أن السكان استشاطوا غضباً حينما علموا بتعري اؤلئك الغرباء الذين لا  يحترمون مشاعر الناس, خصوصاً وأنهم موجودون بأرض تابعة للأوقاف الإسلامية محاطة بمسجد وروضة أطفال ومركز شعبي وتعج بالحركة بعد صلاة العصر في ايام الجمع.

وقد حاول بعض المستوطنيين الدخول عنوة إلى العين واستدعوا الشرطة لهذا الأمر وحينما توجه أحد السكان بالسؤال:" لماذا لا يذهبون إلى العين من الناحية الأخرى الواقعة تحت سيطرة جمعية العاد الاستيطانية؟  رد عليه أحد المستوطنين بأن يسمح فقط لمستوطني منطقة وادي حلوة الاستحمام بالجانب الآخر.

تجدر الإشارة إلا أن أؤلئك المستوطنين قاموا دوماً بتحطيم الأقفال الموجودة على بوابة العين.